التربية تعتمد الميثاق المهني والأخلاقي للعاملين في مؤسسات التعليم الحكومية والخاصة news

بواسطة Admin

في إطار سعي دولة الإمارات، الدائم لتطوير منظومة التعليم والاهتمام بالتربية والتعليم، اعتمدت وزارة التربية والتعليم الميثاق المهني والأخلاقي للعاملين في مؤسسات التعليم العام، الذي يمثل إطاراً عاماً يستهدف كافة العاملين في القطاع التعليمي الحكومي والخاص، ويحدد أهم المعايير والأخلاقيات والسلوكيات للعاملين ومسؤولياتهم في المؤسسات التعليمية.

التربية تعتمد الميثاق المهني والأخلاقي للعاملين في مؤسسات التعليم الحكومية والخاصة  news
‏ويهدف الميثاق المهني والأخلاقي إلى تقدير دور التعليم وإدراك أهمية العاملين في مؤسسات التعليم العام من حيث تأثيرهم ومسؤوليتهم بشكل مباشر وعميق في بناء الأجيال، وبناء ثقافة مؤسسية تستند لمعايير أخلاقية تعزز الوعي وتحقق تطلعات قيادة الدولة.
وأكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، أن دولة الإمارات تعتز بكوادرها التعليمية، وتحرص بشكل مستمر على ترسيخ قيم المجتمع الإماراتي حسب توجيهات القيادة الرشيدة، وبما يعزز من تماسكه ويرسخ بيئة تعليمية صحية وسليمة لتنشئة الأجيال الجديدة.
وأوضح معالي وزير التربية والتعليم، أن الميثاق المهني والأخلاقي للعاملين في مؤسسات التعليم العام يمثل وثيقة توضيحية وإطاراً عاماً لبناء ثقافة مؤسسية تستند لأفضل المعايير الأخلاقية في بيئة التعليم في دولة الإمارات.
وتعرف الوثيقة بأنها مجموعة من القواعد والأسس المعتمدة التي يحتكم إليها سلوك العاملين في قطاع التعليم بمختلف مؤسساته “الحكومية والخاصة”، والتي يتوجب التقيد بها ومراعاتها بما يتوافق مع القيم والقوانين والتشريعات في دولة الإمارات.
وتضم وثيقة الميثاق المهني والأخلاقي عشرة مبادئ وسلوكيات وأخلاقيات للعاملين في المؤسسات التعليمية في الدولة، تتمثل في أهمية غرس القيم الإيجابية في نفوس الطلبة، وصونهم من الأفكار الدخيلة والتوجهات غير السوية على الدين والعادات والتقاليد الوطنية، وتعزيز مبادئ التسامح وتقبل الآخرين. كما يؤكد الميثاق أهمية تحفيز الطلبة بالحرص على مقدرات الوطن، والمساهمة في تطوره وازدهاره، وتحفيزهم للمشاركة في الأنشطة والمناسبات الوطنية، والالتزام بحماية الأطفال بفئاتهم كافة، ومن جميع أنواع الإساءة، والإهمال والاستغلال والتنمر، والحرص على عدم انتشار المظاهر السلوكية غير المقبولة ضمن المجتمع الإماراتي، وعدم التطرق لموضوعات مرفوضة مجتمعياً مثل التوجه الجنسي غير السوي والهوية الجنسية والمثلية الجنسية.
ويضم الميثاق كذلك تجنب كافة العاملين في القطاع التعليمي إفشاء المعلومات السرية التي تخص الطلبة وأولياء الأمور أو نشر الشائعات والأخبار غير الموثوقة.
إلى جانب الالتزام بالملابس اللائقة والمحتشمة التي تعكس تقاليد دولة الإمارات، والتي تظهر صورة محترمة للعاملين في القطاع التعليمي.

مقالات ذات صلة

© 2022 ومضة | كل الحقوق محفوظه