تقارير: قطر عرضت رشوة 7.4 ملايين دولار للفوز على الإكوادور في مباراة كأس العالم الأولى

بواسطة Admin

كشفت تقارير الصحافة العالمية وتحت عناوين الفضيحة الكبرى في كأس العالم، أن قطر عرضت رشوة بمبلغ 7.4 ملايين دولار على 8 لاعبين من منتخب الإكوادور من أجل الخسارة خلال اللقاء الافتتاحي أمام منتخب قطر في بطولة كأس العالم 2022 الذي ينطلق مساء اليوم الأحد بالدوحة.

تقارير: قطر عرضت رشوة 7.4 ملايين دولار للفوز على الإكوادور في مباراة كأس العالم الأولى
ويلتقي منتخب قطر مع نظيره منتخب الإكوادور، في اللقاء الذي سيجمع بينهما ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كأس العالم 2022 بقطر.
وحسب صحيفة ماركا الإسبانية، نقلًا عن الخبير في الشؤون السياسية الاستراتيجية أمجد طه، والذي نشر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، فإن قطر عرضت تقديم رشوة لـ 8 لاعبين من منتخب الإكوادور، بقيمة 7.4 مليون دولار، مقابل خسارة منتخب الإكوادور في المباراة الأولى أمام قطر، بنتيجة هدف مقابل لا شيء.
وتابعت الصحيفة، أن مصادر من داخل قطر والإكوادور أكدت تلك العملية، وأن هذه التقارير من الصعب تفاديها، خاصة وأنه تم اتهام قطر في وقت سابق بدفع ملايين الدولارات، من أجل استضافة كأس العالم 2022.
وتعاني دولة قطر في الآونة الأخيرة من مشكلة حقوق العمالة المنتهكة والخاصة بوفيات عمال بناء منشآت كأس العالم والتي كشفت أن ما يزيد عن 6500 عامل آسيوي لقوا حتفهم خلال بناء منشآت مونديال الدوحة، وأثارت القلق من أوضاع حقوق الإنسان وانتهاكات العمالة في دولة قطر.
خاصة بعد أن جاء إعلان بلاتر واعترافه بأن قرار حق استضافة المونديال كان خاطئاً، ليزيد من أزمة حقوق الإنسان والاتهامات العالمية لأوضاع العمالة السيئة في قطر، ونشر التقارير العالمية الخاصة بموضوع وظروف العمالة البائسة واللاإنسانية خلال بناء منشآت كأس العالم 2022 . وقال الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا سيب بلاتر إن منح قطر حقوق استضافة مونديال 2022 كان خاطئاً، مضيفاً أن الاختيار كان سيئا.

مقالات ذات صلة

© 2022 ومضة | كل الحقوق محفوظه