في سلسلة إفلاس شركات العملات المشفرة المستمر..جينيسيس الأمريكية أحدث الضحايا

بواسطة Admin

ضمن سلسلة إفلاس شركات العملات المشفرة فقد انضمت شركة جينيسيس الأمريكية إلى القائمة، فقد قدمت شركة العملات المشفرة دعوى للحماية من إشهار الإفلاس، لتصبح بذلك أحدث شركة تنهار في أعقاب الهبوط السريع لشركة إف تي إكس.


وأظهرت وثائق المحكمة أن الشركة تقدمت بطلب الحماية من الإفلاس بموجب الفصل 11 بالمنطقة الجنوبية من نيويورك، وتظهر أوراق المحكمة أن جينيسيس تسعى للحصول على عطاءات لجميع أصولها في موعد أقصاه 14 أبريل. وإذا لم تبيع الشركة نفسها لسداد العملاء، فستحصل على أسهم في شركة ما بعد الإفلاس.
قالت الشركة في بيان إنها تخطط لاستخدام إجراءات اللجوء إلى المحكمة لمحاولة بيع أصول أو جمع أموال، وفي حال عدم نجاحها، فسيمتلك الدائنون الشركة بعد إعادة هيكلتها.
والشركة بصدد استخدام 150 مليون دولار قيمة السيولة النقدية لديها لتمويل نفسها في حالة الإفلاس، بحسب البيان. يسمح تقديم طلب الحماية من الإفلاس بموجب الفصل 11 للشركة بمواصلة العمل أثناء وضع خطة لسداد مستحقات الدائنين.
وأجرت ديجيتال كارانسي غروب الشركة الأم، مفاوضات سرية مع مجموعة مختلفة من الدائنين وسط أزمة سيولة. وقالت جينيسيس إنها قد تحتاج إلى تقديم طلب حماية من الإفلاس، إذا أخفقت في جمع الأموال، حسبما أفادت بلومبيرج سابقاً.
ولا تعتبر شركة جينيسيس غلوبال تريدنغ والوحدات الأخرى المشاركة في التداول والحفظ جزءاً من طلب إشهار الإفلاس.
وقد تعرضت دي سي جي التابعة لباري سيلبرت، لضغط مالي بعد انهيار صندوق التحوط ثري آروز كابيتال، كما أوقفت منصة جينيسيس عمليات السحب في نوفمبر 2022، بعد فترة وجيزة من إعلان بورصة العملات المشفرة إف تي إكس إفلاسها.
ووفقاً للبيان، فإن عمليات الاسترداد ومنح القروض في الشركة ستظل معلقة وسيتم التعامل مع مطالبات التعويض في المحكمة المعنية بشؤون الحماية من الإفلاس.
وقامت جينيسيس خلال يناير بتسريح نحو 30 في المئة من موظفيها في أحدث جولة من تقليص الوظائف. أرسل الرئيس المؤقت، ديرار إسليم في وقت سابق رسالة إلى العملاء قال فيها إن الشركة بحاجة إلى وقت إضافي للتوصل إلى حل لأزمة السيولة في وحدة الإقراض.

مقالات ذات صلة

© 2022 ومضة | كل الحقوق محفوظه